المحاسبة السحابية3

دليل عملي عن كل ما يجب معرفته عن المحاسبة السحابية

تعتبر المحاسبة السحابية من أنجع الطرق الإدارية الحالية لأتمتة مختلف عمليات المحاسبة من تقييد، وتخزين، وتسجيل، وإعداد تقارير، ومد أصحاب القرار والمعنيين بمعلومات قيّمة ومنظَّمة، سعيًا لاتخاذ أنجع القرارات المالية.

لكن العديد من المنشآت ما زالت تجهل ماهية المحاسبة السحابية، وفوائدها، وهل لها أضرار أم لا. 

سنقدم لك في هذا الدليل إجابات تفصيلية ومعلومات شافية عما يشغلك بخصوص المحاسبة السحابية.

ما هي المحاسبة السحابية؟

المحاسبة السحابية هي عملية تقييد وتخزين المعلومات المالية على الإنترنت. لعل ما يسبب اللبس هو كلمة “سحابة” وهي وصف مجازي لعبارة تخزين البيانات على الإنترنت. أول نوع من برامج المحاسبة كان برامج الكمبيوتر، والتي تخزن جميع بياناتها على قرص صلب يحتاج إلى تحديث دائم، دع عنك أنه إن ضاع ضاعت كل بياناتك المالية. من هنا اشتدت الحاجة إلى حل متكامل يتسم بالأمان والمرونة، وهذا تحديدًا ما تقدمه المحاسبة السحابية. 

إذن المحاسبة السحابية هي عملية تقييد وتسجيل وتخزين المعلومات والبيانات المالية على الإنترنت للوصول إليها في أي وقت ومن أي مكان.

تنويه: إذا كنت صاحب شركة ناشئة أو منشأة صغيرة في المملكة العربية السعودية، فقد خصصنا برنامج محاسبة سحابيًّا بأعلى معايير الجودة وأفضل الميزات لك بالتحديد، وبخصم 90٪ لمدة 6 أشهر لكي تستطيع تفعيل المحاسبة دون أي تكاليف تُذكر. قدِّم عليه الآن.

 

أما عن فوائد المحاسبة السحابية، فلنُلقِ عليها نظرة في الفقرة التالية.

فوائد المحاسبة السحابية

الروح النابضة لأي برنامج محاسبة سحابي هي المرونة والعملية والسهولة، أي أن غير المتخصص يستطيع استخدامها، لكن -ومن باب التوضيح- إليك أبرز فوائد المحاسبة السحابية:

سهولة فهم الأرقام المالية

صُمّمت برامج المحاسبة السحابية في الأساس آخذة في اعتبارها أن غير المتخصص سيستخدمها، لذا تجد الأرقام والحسابات المالية الموجودة فيها يسهل فهمها واستيعاب معانيها.

خِيار اقتصادي بحت

تساعد برامج المحاسبة السحابية المنشآت في تقليل تكاليف الورقة والقلم والطباعة بإتاحة كل ما تحتاج إليه على الإنترنت وبأمان شديد، كما تخفف عبء توظيف شركة محاسبة متخصصة قد تطلب ألوف الريالات لتقديم الخدمة، فضلا عن أن تكلفة برامج المحاسبة السحابية صغيرة لا تزيد على 300 ريال شهريًّا، أو قد تزيد قليلًا إن أردت بعض الميزات المخصصة لك حصرًا.

انعدام الخطأ البشري

الخطأ أمر مُلازم لأي إنسان، سبحان من لا يُخطئ، لكن سبب الكثير من الأخطاء هو تعقيد النظام المحاسبي نفسه، بخاصة عند ترحيل البيانات من دفتر اليومية إلى دفتر الأستاذ ثم ميزان المراجعة وهكذا. تضع برامج المحاسبة السحابية حدًّا لهذا الخطأ بفعل لوحة تحكّمها السهلة والبسيطة والمؤتمتة لتفادي الكوارث المالية الفادحة.

رؤية مستقبلية واضحة لموقع منشأتك المالي

أقوى فائدة في برامج المحاسبة السحابية هي قوتها في ربط مختلِف الأنظمة معًا، مثل: نظام المبيعات والكاشير والموارد البشرية، ثم توافقها مع معايير هيئة الزكاة والضريبة لتخرج لك بيانات مالية آنية ودقيقة في أي صيغة تودها لتعرف أين أنت الآن وإلى أين تسير.

​​


تحقيق كلتا الحسنيين

تحقق برامج المحاسبة السحابية كلتا الحسنيين حرفيًّا: الكفاءة والإنتاجية، فلن يجد محاسبك أو فريق المحاسبة لديك صعوبة أو عرقلة في تقييد أو متابعة مختلِف العمليات والقيود المحاسبية لأن كل شيء لحظي.

التوافق التام مع قوانين الضرائب 

تميل أو قل تمتثل كل برامج المحاسبة السحابية لقوانين الضرائب الخاصة ببلدك لأنها ميزة خاصة فيها، مما يعني عدم القلق أو الاضطراب حينما يحين موعد تقديم الإقرار الضريبي، لأنك ستكون في الجانب الآمن في ثقة.

متابعة آنية للفواتير

لا يختلف اثنان في أن أصعب مهمة هي متابعة حالة الفواتير مع العملاء. هل دُفِعت الفاتورة؟ الاعتماد على فواتير الإكسل لن يحقق لك تلك الميزة، لكن برامج المحاسبة السحابية تجعلها مهمة يسيرة وتقدم لك في لحظات حالة كل فواتيرك بالفترة الزمنية المرادة.

أمان عالٍ لبياناتك المالية

حرفيًّا، قل ودعًا للتلف أو الفقدان، لأن برامج المحاسبة السحابية تستخدم خوادمَ عالية الجودة والأمان لحفظ معلوماتك من الضياع. ستنسى مشكلات ضياع البيانات بعد تجربة أي برنامج محاسبة سحابي مثل ڤوم.

مهم للغاية: أمور ينبغي الالتفات إليها عند تسديد الضرائب في المملكة العربية السعودية.

والآن يبرز السؤال التالي بقوة: هل للمحاسبة السحابية أي مخاطر على مُنشأتي؟

مخاطر المحاسبة السحابية

هل المحاسبة السحابية آمنة؟

دعنا نتفق في أن الإنسان عدوّ ما يجهل، وأن العديد من المنشآت العربية تميل إلى تقديس ثقافة الورقة والقلم أو الإكسل، أي أن ما لم يقيَّد على ورقة فهو لم يحدث، وهذه قناعة باطلة جملة وتفصيلًا. 

نحن نؤمن في ڤوم أن السؤال السابق ناجم عن خلط غير دقيق بين المحاسبة السحابية وتلك التقليدية (سوف نناقش الفرق في فقرة قادمة من المقالة) فيتوهم البعض أن المحاسبة السحابية خطِرة، وهي وإن كانت حُجة منطقية نوعا ما إلا أن استخدامها للإنترنت وتركيزك عليها يَنفي صحة الفرضية السابقة.

إذ كيف نتهم شيئًا إلكترونيًّا أو يستخدم الإنترنت بالخطر ونحن نُنفق ألوف الريالات في بناء حضور رقْمي قوي على منصات التواصل الاجتماعي وفي بناء موقع إلكتروني؟ أليست منصات التواصل الاجتماعي خطِرة على منشأتك؟

نعم ليست خطِرة؛ فهي قنوات تسويقية فعالة. ما نريد قوله هو أن المحاسبة السحابية حل فعال لمشكلات شائكة وهي:

  • تلف البيانات المالية.
  • الحاجة الدائمة إلى تحديث القرص الصلب في حالة اعتمادك على برنامج محاسبة تقليدي.
  • استغراق وقت طويل في مراجعة المعلومات المالية لإخراجها في شكل تقارير تهُم أصحاب القرار المعنيين في المنشأة.

إذن لا توجد مخاطر في استخدام المحاسبة السحابية. وبما أننا برنامج محاسبة سحابي، ندعوك لإجراء مكالمة مع أحد متخصّصينا لمناقشة السؤال السابق بمزيد من التفصيل. أجرِ مكالمتك الآن.  

وبعد أن اطمأنَنا إلى انتفاء الخطورة في المحاسبة السحابية، لنعرِّفك الآن أنواعها لتحدّد أنسبها لك.

 أنواع المحاسبة السحابية

للمحاسبة السحابية ثلاثة أنواع، لكل منها وظيفته الخاصة، وهي:

برنامج الفواتير

وهي برامج محاسبة سحابية تُعنى بتصميم وإعداد الفواتير ثم إرسالها إلى لعملاء، كما أنها توفر نظامًا فعالا لمتابعة حالاتها من حيث دفعها من عدمه.

نظم إدارة الرواتب

تركز برامج إدارة الرواتب المحاسبية على تسجيل وتقييد الرواتب، سعيًا لتسهيل مهمة حسابها، بل إنها تجعل من عملية دفع الراتب أمرًا يسيرًا بفعل ربطها بالحساب البنكي ليسهل دفع الراتب عبره، هذا فضلا عن تزويدك بصورة شاملة عن حجم الرواتب المدفوعة خلال فترة زمنية محددة. 

نظام تخطيط موارد المؤسسات ERP

يعمل هذا النوع من البرامج على تسهيل العملية التشغيلية بربطها كل المحاور الأساسية لأي منشأة معًا، بما فيها: المحاسبة، وإدارة المخزون، والتسويق والمبيعات، والموارد البشرية، لتسهيل عملية التخطيط والإدارة لمنتجات/خِدمات المنشأة.

ما رأيك في برنامج محاسبة سحابي يجمع لك كل ما سبق في مكان واحد، بل يجعلك قادرًا على إدارة أموالك في أي وقت ومن أي مكان؟ جرب ڤوم مجانًا لمدة 7 أيام وقرر بنفسك.

هل بدأت تفكر جِديًّا في الانتقال إلى برنامج محاسبة سحابي؟ 

ما هي آلية عمل المحاسبة السحابية؟ 

آلية عمل المحاسبة السحابية سهلة للغاية؛ ستختار برنامجًا محاسبيًّا وليكن ڤوم، ثم تبدأ نقل بياناتك المالية إليه. ونحن في ڤوم لدينا فريق كامل معنيّ فقط بهذه المهمة، وهي المساعدة بكل شفافية وموضوعية على تحديد هل برنامج ڤوم برنامج محاسبة سحابي مناسب لك أو لا؟ كما أن الفريق سيعينك على الانتقال ويقدم المشورة المناسبة لنقل كل بياناتك بأمان. أجرِ مكالمة الآن.

ما الفرق بين المحاسبة التقليدية والمحاسبة السحابية؟

إن شئت الحق، لا وجه للمقارنة بين المحاسبة التقليدية والمحاسبة السحابية، لأن الأولى قديمة وغير متطورة والثانية جديدة ومتطورة للغاية، وعمومًأ لنأخذ جولة مقارنة بين الاثنتين:

المحاسبة التقليدية

هو برنامج محاسبة عاديّ يجري تحميله على سطح مكتب الكمبيوتر ويُربط بقرص صلب يعتبر بمنزلة الشرايين الفعلية له التي تخزن عليها كل المعلومات، ولا يمكن الوصول إليه إلا من خلال الجهاز المثبت عليه. ويجب أن تأخذ في الاعتبار أن عليك دفع كل تكاليف شراء البرنامج والقرص الصلب، وإجراءات تخزين البيانات وصيانتها عبر فريق متخصص.

المحاسبة السحابية

يوفر برنامج المحاسبة السحابية نفس خصائص نظيره التقليدي، بل ويتفوق عليه في الكثير من الميزات، هذا فضلًا عن أن تكلفته تدفع مرة شهريًّا وهي أقل من المعقول، ويمكن الوصول إليه من أي مكان يتوفر فيه الإنترنت. كما أن برنامج المحاسبة السحابي يوفر لك سيرفرًا/خادمًا خاصًّا آمنًا للغاية. وبلغة عصرنا الحالي، يمكننا أن تقول إن برنامج المحاسبة التقليدي هو مثال لشركة ترفض أن تخرج من الماضي، وبرنامج المحاسبة السحابي هو الحاضر والمستقبل الذي فرض نفسه بقوة.

قد يهمك: أيّها تناسبك أكثر: برامج المحاسبة التقليدية أم السحابية؟

الخلاصة

المحاسبة السحابية طريقة متقدمة للغاية لإدارة مختلف عمليات المحاسبة في منشأتك بأمان وفعالية شديدتين، وبتكلفة اقتصادية بحتة. ونأمل أن يكون هذا الدليل قد قدم لك كل ما تود معرفته عنها. كما أننا ننصحك بتجربة برنامج ڤوم المحاسبي السحابي الأفضل في المملكة العربية بشهادة العملاء.

شارك المقال: