أساسيات المحاسبة

الدليل الوحيد الذي ستحتاج إلى قراءته عن المحاسبة الإدارية

ثمة أوقات معينة من كل عام، مثل بداية السنة أو عند كل ربع سنة، لا بد فيها من جلسة مراجعة طويلة بين المدير التنفيذي والمدير المالي لمعرفة ما لهم وما عليهم. أما إذا كانت منشأتك صغيرة، فأنت في الغالب تدير نظام المحاسبة فيها باستخدام قوالب الإكسل.

لكن عمومًا، ما هي النقاط التي يجب مناقشتها في هذا النوع من الجلسات؟ وكيف تتأكد من أنك تسير في الاتجاه الصحيح؟

هنا بالتحديد يأتي دور المحاسبة الإدارية؛ فهي المِفتاح لكل ما سبق. ولعلك تتساءل الآن: ما هي المحاسبة الإدارية؟ وما أهميتها؟ وما دورها الحقيقي؟ 

هذا تمامًا ما تجيبك هذه المقالة عنه، لنبدأ.

تعريف المحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية هي عملية تحليل تكاليف الأعمال والعمليات للمساعدة في صنع القرار وإدارة الأداء. كما تُعرف باسم معرفة التكاليف الحقيقية للمنشأة. وهي ضرورية لكل مدير تنفيذي أو صانع قرار لما توفره من معلومات مالية في غاية الأهمية بغرض تسهيل عملية اتخاذ قرارات عقلانية ومستنيرة لتحسين أداء المنشأة، مما ينعكس على زيادة الإيرادات والأرباح، وهذا هو هدف أي نشاط تجاري أيًّا كان. 

تعريف المحاسبة الإدارية

بعد أن عرفنا ماهية المحاسبة الإدارية، دعنا نُلقِ نظرة على أهميتها الحقيقية.

أهمية المحاسبة الإدارية

نستطيع أن نقول في ثقة إن المحاسبة الإدارية هي وظيفة حاسمة في أي منشأة أو مؤسسة، وذلك لأنها:

  • تمد صانع القرار بأدق التفاصيل عن مختلف العمليات التي تجري في المنشأة ليقف على عتبة القرار المستنير. 
  • تساعد على معرفة كيفية تخصيص الموارد تخصيصًا إستراتيجيًّا يزيد من نمو أعمال المنشأة.
  • تجعل المنشأة قادرةً على التحكم في تكاليفها. ولك أن تتخيل فائدة ما سبق على الأرباح. 

أهمية المحاسبة الإدارية

 

أكاد أجزم أنك تدرك الآن ضرورة وجود المحاسبة الإدارية في منشأتك. لكن، هل تعلم أنك قادر على أتمتة العملية المحاسبية برمّتها في بضع دقائق عبر ڤوم. تساعد ڤوم المنشآت على إدارة أموالها في يُسر شديد دون الحاجة إلى أي معرفة وافية بالمحاسبة، عبر نظام محاسبة سحابي متكامل. جرّبه مجانًا لمدة 7 أيام الآن.

برنامج محاسبة سحابي

في الفقرة التالية سنناقش بمزيد من التفصيل أنجح أدوات وأساليب المحاسبة الإدارية.

أساليب المحاسبة الإدارية

المحاسبة الإدارية ليست مختلفة عن باقي أنواع المحاسبة، إذ لا بد من اتباع أساليبها -كبقية الأنواع- كي تؤتي أكلها. ومن أهم أساليب المحاسبة الإدارية ما يلي:

  1. التخطيط المالي: أسلوب المحاسبة الإدارية الأول والأهم هو التخطيط المالي، إذ يلزم المنشأة أن تكون صريحة في تحركها نحو هدفها المالي بوضعها لهدفين أساسيين: قصير وطويل المدى وفق بياناتها المالية الحالية.

  2. مراقبة الميزانية: الأسلوب الثاني هو مراقبة الميزانية، والمقصود به تتبع النتائج الفعلية مقابل المبالغ المدرجة في الميزانية. يمكن استخدام هذه المعلومات لتحديد المناطق التي تكون فيها التكاليف أعلى من المتوقع ومن ثَم اتخاذ الإجراءات التصحيحية وفقًا لذلك.

  3. محاسبة التكاليف: محاسبة التكاليف هي عملية تخصيص الموارد لأنشطة محددة ثم قياسها.

أساليب المحاسبة الإدارية

 

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل لمحاسبة التكاليف: مفهومها، وأهدافها وخصائصها وتفاصيل أخرى.

كيفية تطبيق المحاسبة الإدارية على منشأتك

برأيك، هل تمتلك إجابة قاطعة عن وقت وصولك إلى هدفك المالي؟

كل المنشآت توظف التسويق بكل أشكاله والمبيعات أيضًا بُغية الوصول إلى أهدافها المالية، لكن ما تنفك تيأس أو تفقد الأمل لأنها تُبعِد البيانات المالية عن العملية التسويقية، لذا إذا أرادت هذه الشركات الوصول إلى أهدافها فلا بد من إدماج الأمرين معًا: بياناتها المالية الحالية وجهودها التسويقية المطلوبة. 

وكأني أراك تتساءل: وما السبيل إلى ذلك يا تُرى؟ 

السبيل إلى ذلك يتمثل في الخطوات التالية وفي توظيفها توظيفًا صحيحًا في منشأتك، وهذه الخطوات هي:

الخطوة الأولى: تحليل سلوك التكلفة

تحليل سلوك تكلفة المحاسبة الإدارية هو دراسة كيفية تغيير بعض التكاليف استجابة للتغيرات في نشاط الأعمال. هذه المعلومات مهمة للمديرين من أجل اتخاذ قرارات إستراتيجية حول مكان تخصيص الموارد. من خلال فهم سلوك التكلفة، يمكن للمنشآت إدارة نفقاتها إدارة أكثر فعالية والتأكد من أنها تحقق أقصى استفادة من مواردها.

تحليل سلوك التكلفة

 

الخطوة الثانية: المنتج وتكاليف الفترة

تكاليف المنتج وتكاليف الفترة نوعان من التكاليف التي غالبًا ما تُستخدم في المحاسبة الإدارية. تكاليف المنتج هي تلك التكاليف التي يمكن عزوها إلى المنتج بصورة مباشرة أو غير مباشرة. تشمل هذه التكاليف المواد المباشرة والعمالة المباشرة ونفقات المصنع. أما تكاليف الفترة فهي تلك التكاليف التي لا تتعلق بإنتاج المنتج. تُقسّم التكاليف غير التصنيعية عمومًا إلى تكاليف البيع والنفقات الإدارية. 

تعتبر تكلفة المنتج عاملاً مهمًّا في المحاسبة الإدارية لأنها تساعد على اتخاذ قرارات بشأن التسعير ومستويات الإنتاج وحتى القرارات الإستراتيجية، مثل ما إذا كان سيُستعان بمصادر خارجية للإنتاج أم لا. من ناحية أخرى، تعد تكلفة الفترة مهمة أيضًا لأنها توفر معلومات حول الأداء العام للمنشأة وربحيتها. في الختام، تلعب كل من تكلفة المنتج وتكلفة الفترة دورًا مهمًّا في المحاسبة الإدارية.

 

الخطوة الثالثة: معرفة التكاليف ذات الصلة وأهميتها

يتطلب أي قرار تجاري فهمًا راسخًا للعديد من مفاهيم التكلفة من أجل تحقيق النجاح. التكاليف التفاضلية أو ذات الصلة هي تلك التكاليف التي يمكن تجنبها والخاصة بقرار العمل الذي يجري اتخاذه. التدفقات النقدية المستقبلية والتكاليف الإضافية وتكاليف الفرصة البديلة والتكاليف التي يمكن تجنبها كلها أمثلة على التكاليف ذات الصلة. من المهم استخدام تحليل التكلفة ذي الصلة عند اتخاذ أي قرار تجاري من أجل تحسين فرص النجاح.

الخطوة الرابعة: فلسفة اتخاذ قرار الشراء

سيكون من المستحيل اتخاذ قرارات سليمة حول مكان تخصيص الموارد أو كيفية تحسين العمليات. لحسن الحظ، توفر المحاسبة الإدارية الأدوات والرؤى اللازمة لاتخاذ هذه الخِيارات الصعبة.

عندما يتعلق الأمر بقرارات الشراء، تعتبر المحاسبة الإدارية أداة أساسية. من خلال توفير معلومات دقيقة عن التكلفة، يمكن أن تساعد المحاسبة الإدارية المنشأة على تحديد ما إذا كان من الأرخص إنتاج منتج داخليًّا أو الاستعانة بمصادر خارجية. في كلتا الحالتين، يعد الحصول على معلومات دقيقة عن التكلفة أمرًا بالغ الأهمية لاتخاذ أفضل قرار ممكن.

الخطوة الخامسة: تكاليف الغرق

بصفتك صاحب عمل، فأنت تبحث دائمًا عن طرق لخفض التكاليف. ولكن ماذا عن التكاليف الغارقة؟ التكاليف الغارقة هي تلك التي تكبدتها الشركة بالفعل ولا يمكن تغييرها أو تجنبها. بمعنى آخر، إنها نفقات غير قابلة للاسترداد.

ربما تفكر، “لماذا يجب أن أهتم بالتكاليف الغارقة؟ لقد ذهبت بالفعل!” لكن الحقيقة أن التكاليف المنخفضة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على قرارات عملك. هذا لأنها يمكن أن تؤثر على عملية صنع القرار وتقودك إلى اتخاذ خيارات دون المستوى الأمثل.

على سبيل المثال، لنفترض أنك تفكر في الاستثمار في خط إنتاج جديد. لقد أنفقت بالفعل 50000 دولار في البحث والتطوير للمنتج. ولكن بعد إجراء مزيد من التحليل، تدرك أنه من غير المحتمل أن يكون المنتج مربحًا.

ما الحل؟

نتفق أن التكلفة الغارقة هي تكلفة تكبدتها المنشأة بالفعل، ومن ثَم لا يمكن استبعاد التكاليف الغارقة (التكاليف السابقة) من قرارات الأعمال المستقبلية. تشمل التكاليف الصريحة المدفوعات النقدية وتكاليف المحاسبة وتكاليف الفرصة البديلة والتكاليف الشخصية. بناءً على ما سبق، يمكن القول إنه لا يمكن استرداد التكلفة الغارقة، ولكنها مفيدة في الوصول إلى القرارات الصحيحة.

الخطوة السادسة: تكاليف الفرصة البديلة

في المحاسبة، تكلفة الفرصة البديلة هي الربح المحتمل الضائع من فرصة ضائعة، نتيجة اختيار بديل واحد. عندما تواجه المنشآت خِيارات مختلفة، يجب عليها تقييم تكاليف كل خيار إذا كانت تريد اتخاذ خيار إستراتيجي. تكلفة الفرصة البديلة هي قيمة ما تخسره عند الاختيار بين خيارين أو أكثر. لكل خِيار مقايضات، وتكلفة الفرصة البديلة هي خسارة المكاسب المحتملة من البدائل الأخرى عند اختيار بديل واحد.

كيف يمكن للمنشآت اتخاذ قرارات أفضل من خلال فهم تكلفة الفرصة؟

في مجال الأعمال، تلعب تكاليف الفرصة البديلة دورًا رئيسيًا في اتخاذ القرار. من خلال فهم تكلفة الفرصة، يمكن للمنشآت اتخاذ قرارات أفضل بشأن ما يجب فعله وهل يجب الاستعانة بمصادر خارجية. تسمح موازنة تكاليف الفرصة للمنشآت باتخاذ أفضل قرار ممكن. إذا قررت المنشأة، على سبيل المثال، أن تكلفة الفرصة البديلة للخِيار البديل أعلى من تكلفة الفرصة البديلة للخِيار الأصلي، فيمكن للمنشأة تجنب ارتكاب خطأ مكلف. بالطبع، في كثير من الأحيان، عندما تحسب التكاليف والفوائد (بما في ذلك تكلفة الفرصة البديلة)، قد يظل اختيار الخِيار الأصلي فكرة جيدة. ومع ذلك، من خلال مراعاة تكلفة الفرصة البديلة، يمكن للمنشآت على الأقل أن تكون على دراية بالفرص الضائعة المحتملة عند اتخاذ القرار.

كيفية تطبيق المحاسبة الإدارية على منشأتك

 

تلكم هي المحاسبة الإدارية، لكن دائما يجري الخلط بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية، لذا سنبين الآن الفرق بينهما.

ما الفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية؟

المحاسبة الإدارية هي طريقة محاسبية توفر معلومات للمديرين من أجل مساعدتهم على اتخاذ قرارات عمل مستنيرة. في المقابل، تركز المحاسبة المالية على توفير رؤية حقيقية وعادلة للمركز المالي للمنشأة لأطراف خارجية.

عمومًا، تشير المحاسبة المالية إلى تجميع المعلومات المحاسبية في البيانات المالية، في حين تركز المحاسبة الإدارية على توفير المعلومات للمديرين بهدف مساعدتهم على اتخاذ قرارات تجارية مستنيرة.

تساعد المحاسبة الإدارية على توفير كل من المعلومات النوعية والكمية لمديري المستوى الأعلى لمساعدتهم على اتخاذ قرارات مستنيرة. تتكون تقارير المحاسبة المالية من بيانات الأرباح والخسائر والميزانيات العمومية وبيانات التدفقات النقدية. تركز تقارير المحاسبة الإدارية عادةً على توفير معلومات حول مجالات معينة من العمل، مثل مستويات المخزون أو تحليل التكلفة.

إذن، الفرق بين المحاسبة المالية والإدارية واضح تمامًا. تتعامل المحاسبة المالية مع الاحتفاظ بسجلات الأعمال وإنتاج البيانات المالية لأطراف خارج المنشأة، في حين توفر المحاسبة الإدارية المعلومات التي تساعد فريق المنشأة الداخلي.

ما الفرق بين المحاسبة الإدارية والمحاسبة المالية؟

 

الخلاصة

المحاسبة الإدارية هي ممارسة تحديد المعلومات المالية وقياسها وتحليلها وتفسيرها وإيصالها إلى المديرين بغرض اتخاذ القرارات داخل المنشأة، لمساعدة قادة الأعمال على اتخاذ قرارات مستنيرة حول مكان تخصيص الموارد داخل مؤسساتهم. 

جرب فوم مجانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *